أمراض اللثة

إن عيادة أمراض اللثة هي عيادة متكاملة صممت خصيصا لعلاج الأمراض و الآفات الفموية وفقا لأحدث ما توصلت إليه الأبحاث في هذا المجال بالإضافة الى إجراء الوقاية اللازمة و المتابعة الحثيثة على أيدي أخصائيين مهرة في علاج أمراض اللثة. من ضمن العلاجات التي نوفرها في عيادة أمراض اللثة:
• معالجة إنحسار اللثة و إجراء العمليات الجراحية لتعويض اللثة المنحسرة.
• إجراء عمليات تجريف اللثة لتحسين نسيجها من أجل إيقاف إنحسار اللثة و نزولها عن مستوى جذور الأسنان.
• معالجة الجيوب اللثوية بواسطة الليزر.
• إزالة الناميات اللثوية بواسطة الليزر.
• معالجة الحساسية الناتجة عن إنحسار و نزول اللثة.
• ازالة تصبغات اللثة واعادة لونها الطبيعي بالليزر.
أنسجة اللثة  Gingival
إن أنسجة اللثة هي جزء من أنسجة الفم المخاطية، حيث تبدأ في منطقة الحد بين اللثة الثابتة و الغشاء المخاطي لتغطي جزء
كبير من الأسنان و حتى منطقة عنق تاج الأسنان تغطية محكمة تمنع دخول الجراثيم الى داخلها. لهذا، فإن اللثة و بشقيها اللثة
المتحركة القريبة من عنق السن و اللثة الثابتة تحافظ على إستمرارية الغشاء المخاطي الفموي و تمنح الأسنان الحماية الكافية من المؤثرات الخارجية.
إن أنسجة اللثة الصحية غير المصابة بالأمراض و الإلتهابات تتمتع بلون وردي لذوي البشرة البيضاء أو بلون بني لذوي البشرة
السوداء بحيث تكون خالية من الإحمرار أو التضخم و محكمة الإتصال مع الأسنان و غير قابلة للتحريك. يختلف إرتفاع و عرض
أنسجة اللثة الخالية من الإلتهابات من شخص الى آخر بحيث تتراوح ما بين
(  1 الى 10 ملم )  حسب عمر الإنسان و صحته العامه 

 


© 2014 جميع الحقوق محفوظة لـ مجمع عيادات بسمات لطب الأسنان